فاطمة تشتري عصفور الحزن


1

ناديتُ فاطمة ً … و ما وصلَ النـّداء

لم يبق َ حبّ ٌ في مدينتنا

و لا بقيَت نساء.

إنـّي لأبحثُ عن سماء ِ طفولتي

و أعودُ مهزوما ً،

فأين َ هي السّـماء ؟

2

هل أول الوطن البكاء ؟

هل آخر الوطن البكاء ؟

3

وطن بدون نوافذ

هربت شوارعه

مآذنه

جوامعه

كنائسه ,

وفر الله مذعوراً

وفر الأنبياء …

4

يتكسر المنفى على المنفى

بداخلنا ..

وتبكي الكبرياء ..

5

ماذا سنكتب كي نقول جراحنا

إن المسدس صار يكتب ما يشاء ..

6

إن السياسة وحدها مستنقع

ماذا .. إذا التقت السياسة والبغاء ؟؟

7

تستنشق الكلمات كبريتاً

فأين هو الهواء ؟ ..

8

وطن بلا وطن ..

وشعب دون ذاكرة

وأحرار يسيرهم إماء ..

9

إنا لنذبح كالنعاج ..

كأنما

دمُنا , لدى الحكام , ماء …

10

منفى .. على منفى .. على منفى

ولا ثقب صغير في الجدار .

مُدي يديك , صديقتي

فلربما تتدفق الأنهار من تحت السوار .

مُدي يديك .. فربما

من خاتم الفيروز , يأتي المشمش الحموي ,

والصفصاف , والدفلى , وعطر الجلنار ..

مُدي يديك .. فإنني

من ألف عام

كنت أنتظر القطار

11

مقهى فرنسي

على مقهى سويدي ..

على مقهى سويسري ..

كأن القهوة السوداء ..

يصنعها التوحد والشقاء ..

12

مقهى بشكل ِ الجرح ِ أدخله ُ

و فاطمة ٌ أمامي

مثلما الأسماك ُ تضجر في الإناء

و أنا أحاولُ أن أقولَ قصيدة ً

في مجد عينيها …

فأسقط ُ في الرِّثـاء.

و أنا أحاول ُ أن أذكّرُها

ببيروت ٍ

فتـُدخلني ، و تدخل ُ

في أقاليم ِ البكاء

13

ما زلت أخترع الشوارع ..

والمقاهي ..

والحدائق ..

والظلال ..

ما زلت أخترع الإجابة والسؤال ..

14

أين اللواتي , مرة , أحببنني

لم يبق في كتب الهوى

ألف وباء …

15

العشق يكتبني .. ويمحوني

وقلبي , ريشة حمراء

يعلكها الهواء ..

16

لو أنني مشطت شعر حبيبتي

بأصابعي ..

لمحوت خط الإستواء …

أو أننى قبلتها ..

فى ثغرها الوردى

لاحترقت عصافير المساء

17

سفر

على سفر..

على سفر..

ووجهتنا المحال .

الشمس تأكل من نهود نسائنا

والطير تأكل من عيون صغارنا

هل نحن فرع من بطون بني هلال ؟

18

عرب … بلا عرب ..

وسيقان النخيل , مكسرات في الرمال

والكحل في العينين , يرحل خائفاً نحو الشمال .

والشاعر العربي ..

قد فقد الحقيقة

مثلما فقد الخيال …

19

وطن يجيء على ضفائر زينب

ليلاً .. فما أحلى المنام .

وطن من النعناع يوقظني

لألعب فوق أدراج الرخام ..

وطن من النارنج ..

والخبيزة الخضراء ..

والقطط النظيفة .. واليمام

وطن حبلت بقمحه .. وبخبزه ..

من ألف عام ..

20

من يقرأون قصائدي

يوماً ..

سيقطر من أصابعهم ..

وفوق ثيابهم

توت الشام …

21

بحر شمالي

على بحر جنوبي

على بحر بلا بحر ..

وأجهزة المباحث من وراء السندباد ..

ما زلت أخترع البلاد .. ولا بلاد ..

ما زلت أبحث عن عصافيري ..

وأشيائي ..

وركوة قهوتي ..

ما زلت أبحث عن عباءة والدي

تحت الرماد …

22

لا تقلقي يوماً علي

إذا حزنت

فإنني رجل الشتاء

إن كنت مكسوراً ..

ومكتئباً

ومطوياً على نفسي ..

فإن الحزن يخترع النساء …

23

ناديت زينب في قبيلتها

فردتني الخناجر والسهام

لا الشعر مقبول هناك ..

ولا الشعور ..

ولا الزهور ..

ولا مكاتيب الغرام …

24

عيناكِ من عسل ٍ حجازيّ ٍ

و خصركِ بعضُ ما غزل َ الغمام .

و يداكِ من ذهب ٍ ، و من عنب ٍ ، و من حبق ٍ

و من قمر ٍ حليبيّ ٍ … و من ريش النـّعـام .

و أنا … أمام تحوّلات ِ الكحل ِ في العـينين ِ

طفل ٌ ضائع وسط الزّحام .

و أنا أحبّـك ِ … غـير أنـّي

قد نسيت ُ الآن َ ترتيب َ الكلام .

25

قلق ثقافي ..

حضاري ..

وجودي …

( كأن الريح تحتي .. )

في الرحيل وفي المقام .

لا شعر فاطمة ينام ..

وليس يتركني أنام ..

26

منفاي ..

أصبح وردة في عروتي

هل أصبح العربي مخلوقاً

يهاجر كاللقالق والحمام ؟؟

15 نيسان (ابريل) 1991